النجاح - أوضح المراسل العسكري للقناة 10 العبرية،  "أور هيلر" أنّ الحدث على حدود غزه من الأكثر خطورة منذ حرب عام 2014.

ورأى أنّ التقديرات ستشهد ردا قويا من قوات الإحتلال الليلة, وحسب التوقعات فان تنظيمات صغيره تقف خلف التفجير.

وأكد على أن المقاومة الفلسطينية، نصبت فخًا للدورية الاسرائيلية بزرع العبوة على الجدار واعلاها علم فلسطينى ، وواشار إلى أن جود العلم على الجدار استفز دورية الإحتلال الاسرائيلية التى اشغلت نفسها بالخطأ فى محاولة للاقتراب لرفعه ، وحينها انفجرت العبوة ، وكشف أن التقديرات تشير إلى أن رد المدفعية اولي قد يتبعه ردا مدروسا من الجيش .

وأشار إلى، أنّ التقييم لدى قوات الإحتلال هو أن منظمات "صغيرة" هي من قامت بالتفجير على حدود القطاع يبدو أننا سنرى ردا قويا من الجيش الليلة في غزة.

وأفادت القناة 14 العبرية نقلاً عن مسئول عسكري كبير حول التفجير عند حدود غزة إلى، أنّه بقدر ما نحن قلقون , بالنسبة لنا الحدث لم ينته بعد

وكان الناطق باسم قوات الإحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي قال، إنّه أثناء توجه الجنود لإزالة علم فلسطين عن الجدار الإلكتروني على الحدود الجنوبية للقطاع تم تفجير عبوة بهم .