النجاح - قال ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي، اليوم ، إن إغلاق معبر طابا، منذ بداية الأسبوع الماضي، حتى الآن، جاء على خلفية قرار يستند إلى معلومات استخباراتية بأن "تنظيم الدولة" يخطط لهجوم على ضوء التغيرات الجارية في سيناء.

لكن الضابط الإسرائيلي تطرق بداية إلى التغيرات والتطورات في سورية عموما وفي النظام خصوصا، وقال إن إطلاق قوات النظام صاروخا مضاد للطائرات، في أعقاب غارة إسرائيلية في عمق الأراضي السورية، الشهر الماضي، يعكس تغييرا في رؤية النظام، وهذا يدل على ثقة بالنفس متزايدة لديه،  وأضاف أن إطلاق النظام للصاروخ، الذي اعترضته منظومة "حيتس" لاعتراض الصواريخ الطويلة المدى، تم بعد 20 دقيقة من انتهاء الغارة الإسرائيلية وبينما كانت الطائرات عائدة إلى إسرائيل.

وادعى الضابط أن السياسة التي اتبعها جيش الاحتلال تجاه الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس "منعت انتفاضة ثالثة"،  وتابع أن هذه السياسة شملت خطوات اقتصادية وتصاريح عمل،  وقدر أن بناء جدار تحت الأرض عند الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة لن تؤدي إلى تصعيد عسكري بين إسرائيل وحماس.