وكالات - النجاح - حذّر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الثلاثاء، من أن عمليات التخريب وفرض عقوبات لن تدعم موقف الولايات المتحدة في المفاوضات حول الملف النووي الإيراني.

وأضافخلال مؤتمر صحافي بعد 48 ساعة على حادث طال محطة نطنز الإيرانية لتخصيب اليورانيوم "ليعلم الأميركيون أن لا العقوبات ولا أعمال التخريب ستزودهم بأدوات للتفاوض وأن هذه الأعمال... ستجعل الوضع أكثر تعقيدا بالنسبة لهم".