نابلس - النجاح -  

أعلن حزب "الرابطة الوطنية للديمقراطية" الحاكم في ميانمار اعتقال رئيس البلاد وين مينت، وزعيمة الحزب أونغ سان سوكي ومسؤولين كبار آخرين فجر اليوم الاثنين.

ووفق شبكة (رويترز) فقد قال المتحدث باسم الحزب ميو نيونت: "أود أن أبلغ شعبنا بألا يرد على هذا بتهور وأود منه أن يتصرف وفقا للقانون"، مضيفا أنه يتوقع أن يتم اعتقاله هو أيضا.

وكان جيش ميانمار قد استولى على السلطة اليوم الاثنين في انقلاب على حكومة أونج سان سو كي التي اعتقلت إلى جانب قادة آخرين من حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية في مداهمات خلال الساعات الأولى من الصباح.

بدوره، قال حزب "الرابطة الوطنية للديمقراطية" الحاكم الذي فاز في انتخابات نوفمبر بأغلبية ساحقة، إنه قبل بيان الجيش بشأن الوضع في البلاد كتفسير مناسب بعد أن قالت القوات المسلحة إنها ستحمي الدستور وتتبعه.

وأضاف أن الحزب يريد أن يكون الجيش منظمة "تقبل رغبة الناس في ما يتعلق بالانتخابات".

وأعلن الجيش في بيان له أنه نفذ اعتقالات ردا على "تزوير الانتخابات" وسلم السلطة لقائد الجيش مين أونج هلاينج وفرض حالة الطوارئ لمدة عام.