وكالات - النجاح - أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن خارطة الطريق الفرنسية للبنان لا تزال مطروحة على الطاولة وإنه يعتزم القيام بزيارة ثالثة لهذا البلد.

وأوضح ماكرون الذي كان يتحدث على مائدة إعلامية مستديرة أنه لا حلول أخرى متاحة لأزمة لبنان غير الخطة الفرنسية، وأنه سيفعل كل ما باستطاعته للمساعدة في تشكيل حكومة.

يأتي ذلك، غداة تراشق للاتهامات بين الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بعرقلة تشكيل الحكومة، حيث اتهم مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية، الحريري "بالتفرد في تشكيل الحكومة" ورفض الأخذ بملاحظات الرئيس عون.

وكان الحريري، قد شن في وقت سابق من الجمعة هجوما حادا على عون متهما الرئاسة اللبنانية "بمحاولة توجيه الاشتباك الحكومي نحو مسارات طائفية".