وكالات - النجاح - حذرت وكالة الإغاثة في موزمبيق " INGRD" من تضرر أكثر من 30 ألف شخص من الفيضانات خلال اليومين المقبلين في كافة أرجاء موزبيق.

وأشارت وكالة الإغاثة إلى أن الأضرار قد تنجم عن فيضان نهري ليمبوبو وشينغويدزي، جراء الأمطار الغزيرة التي سببها إعصار "إلويز" الاستوائي.

كما طالبت سكان مدينة خاي خاي الموزمبيقية وإقليم ليمبوبو في جنوب إفريقيا على الحدود بين البلدين بمغادرة المنطقة؛ حفاظا على سلامتهم بسبب الفيضانات المتوقعة.

وقالت فرق الاستجابة ووكالات الإغاثة إن "إعصارا استوائيا ضرب وسط موزمبيق خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأدى إلى نزوح آلاف الأشخاص، كما تسبب في فيضانات شديدة بالمنطقة التي ضربها إعصاران مميتان عام 2019".

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، إن قرابة 7 آلاف شخص نزحوا وتضرر أكثر من 5 آلاف منزل في المنطقة، نقلا عن أرقام حكومية أولية.

جاء ذلك بعد يوم من تأكيد الفرق الوطنية للاستجابة للطوارئ في موزمبيق، وجود 6 وفيات و12 إصابة خطيرة جراء الفيضانات، في حصيلة أولية مرشحة للارتفاع.