وكالات - النجاح - طلبت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية إرسال عملاء فيدراليين إضافيين إلى مبنى الكابيتول الأمريكي للمساعدة في السيطرة على العنف.

وكانت الشرطة أخلت جناح مجلس الشيوخ في مبنى الكابيتول حيث كانت تعقد جلسة للمصادقة على نتائج الانتخابات الأمريكية.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن مسؤول بولاية فرجينيا مساء يوم الأربعاء، إنه تم الدفع بالحرس الوطني في الولاية و200 من جنود الولاية إلى العاصمة واشنطن.

وفي وقت سابق، طالبت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي الحرس الوطني بالتدخل لإخلاء وتأمين مبنى الكابيتول، إثر اقتحامه من أنصار الرئيس دونالد ترامب الرافضين لفوز جو بايدن.

وكانت وكالة "رويترز" أفادت مساء اليوم الأربعاء، بأن محتجين مؤيدين للرئيس دونالد ترامب اخترقوا الحواجز الأمنية المحيطة بمبنى الكابيتول واحتلوا منصة تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

وأفادت بأن مجلس الشيوخ علق مناقشة نتائج المجمع الانتخابي، فيما أشارت شرطة الكابيتول إلى اختراق مبنى الكابيتول وإغلاقه.