وكالات - النجاح - أعلن رئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد، اليوم الأحد، انتهاء العمليات العسكرية في إقليم تيغراي المضطرب، وسيطرة الحكومة عليه.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي في تغريدة له على موقع "تويتر": "يسرني أن أعلن أننا أكملنا وأوقفنا العمليات العسكرية في إقليم تيغراي".

وتسعى حكومته لإخماد تمرد فصيل عرقي قوي هيمن على الحكومة المركزية لعقود، قبل وصوله إلى السلطة في العام 2018.

وأكد أحمد أن العملية العسكرية هدفها استعادة القانون والنظام، مشيرا إلى أن "الشرطة الاتحادية ستواصل مهمتها في اعتقال مجرمي الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وتقديمهم إلى المحكمة"، معلنا تحرير الجيش آلاف الجنود من وحدة القيادة الشمالية المتمركزة في الإقليم، الذين كانت الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي تحتجزهم رهائن- على حد حسب وصفه