وكالات - النجاح - تعهد زعماء "مجموعة العشرين" بتغطية بلدانهم تكاليف التوزيع العادل للقاحات فيروس كورونا والأدوية والاختبارات حول العالم، حتى لا يتم استبعاد الدول الأكثر فقرا.

وأعلنت مجموعة العشرين في مسودة بيان لقائها الذي عقد اليوم: "لن ندخر جهدا لضمان وصول اللقاحات بأسعار معقولة ومنصفة لجميع الناس، بما يتفق مع التزامات الأعضاء لتحفيز الابتكار".

وأكدت على أنها لا تزال مصممة على دعم البلدان النامية في تحدياتها، مشيرة إلى أنها ملتزمة بتلبية احتياجات التمويل العالمية المتبقية، وشجعت بنوك التنمية متعددة الأطراف على بذل المزيد من الجهود لتعزيز الدعم المالي للبلدان.

وأشارت إلى أنها ستعمل على ضمان ألا يؤدي وباء كورونا إلى تفاوتات واسعة بين الجنسين، وتقويض التقدم الذي تحقق في السنوات الأخيرة، مطالبة بزيادة كبيرة في الاستثمار في الزراعة وأنظمة الغذاء، لمواجهة تحدي الأزمات الغذائية في العالم.

ودعت البنك الدولي إلى توسيع نطاق عمله والمساعدة في تعبئة التمويل الخاص للبلدان النامية منخفضة الدخل، مؤكدة أنها ملتزمة بتحسين التأهب الوبائي العالمي والوقاية والكشف والاستجابة.