وكالات - النجاح - ردت الحكومة الإيرانية، اليوم الثلاثاء، على التقارير التي قالت إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سأل عن خيارات مهاجمة موقع نووي إيراني الأسبوع الماضي قبل أن يحجم عن الأمر.

قال علي ربيعي  المتحدث باسم الحكومة الإيرانية إن "أي عمل ضد الشعب الإيراني سيواجه بالتأكيد برد ساحق".

وكانت وسائل إعلام أمريكية قالت أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب خلال اجتماع يوم الخميس الماضي خيارات لمهاجمة الموقع النووي الايراني الرئيسي.

وشهد الاجتماع حضور كبار مساعدي ترامب للأمن القومي، بمن فيهم نائب الرئيس مايك بنس والقائم بأعمال وزير الدفاع كريستوفر ميلر والجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان المشتركة .