نابلس - النجاح - أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، صباح اليوم الثلاثاء، انتهاء مهلة مدتها ثلاثة أيام، لاستسلام قوات ومليشيات إقليم تيغراي بشمال البلاد، بعد الصراع المسلح المستمر منذ أسبوعين.

وكتب أبي أحمد على "فيسبوك": "بعد انتهاء هذه المهلة، سيتم تنفيذ الإجراء الحاسم الأخير لإنفاذ القانون في الأيام المقبلة".

في حين قالت لجنة الطوارئ الحكومية اليوم، إن قوات الدفاع الوطني الإثيوبية نفذت "عمليات جوية بالغة الدقة" خارج ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي المتمرد على الحكومة الإثيوبية الاتحادية.

وتحدثت تقارير إعلامية في وقت سابق أن طائرات تابعة للجيش الإثيوبي، قصفت أمس الاثنين، مواقع حول مدينة ميكيلي بشمال إثيوبيا، في إطار عملية عسكرية يشنها الجيش الإثيوبي على الإقليم منذ نحو أسبوعين بأمر من رئيس الوزراء أبي أحمد.