وكالات - النجاح - طالبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية طهران بتقديم توضيحات حول موقع نووي يثير الشبهات، معتبرة أن المعلومات التي تلقتها حوله من طهران تفتقر للمصداقية من الناحية التقنية.

وأعربت الوكالة في بيان لها عن أسفها لما سمته "الوقت الضائع"، مطالبة بتفسيرات كاملة وسريعة من إيران بشأن وجود يورانيوم معالج في موقع غير معلن.

وأشارت مصادر دبلوماسية لوكالة الصحافة الفرنسية "أ.ف.ب" إلى أن الموقع يقع في منطقة تورقوز آباد في طهران.

وأعلنت الوكالة في تقرير سابق لها اليوم، أن إيران تواصل خرق الاتفاق النووي، وقامت بتركيب أول سلسلة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة في موقع لتخصيب اليورانيوم تحت الأرض في نطنز.