وكالات - النجاح -  أعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أنّه تمّ إطلاق تحذير من خطر حصول تسونامي في ولاية ألاسكا.

وذلك جرّاء زلزال ضخم بقوّة 7.4 درجات وقع يوم أمس الاثنين، في بحر بيرنغ قبالة سواحل الولاية الأميركية.

وقالت الهيئة، في بيان، إن مركز الزلزال يقع على بعد 91 كيلومتر جنوب شرق مدينة ساند بوينت الصغيرة في جزر ألوشيان، وعلى عمق حوالي 40 كيلومترا.

واشارت إلى أنّ التحذير من التسونامي يتعلّق بالساحل الجنوبي للولاية، وكذلك شبه جزيرة ألاسكا، لكنّه لا يشمل أنكوراج، أكبر مدينة في الولاية والواقعة على بُعد حوالي ألف كيلومتر من مركز الزلزال.

وكان زلزال بقوة 7.8 درجات قد وقع في يوليو الماضي على بعد حوالى 800 كيلومتر جنوب غرب أنكوراج في ألاسكا.

يذكر ان ألاسكا شهدت زلزالا بقوة 9.2 درجات في آذار/مارس 1964، وهو أقوى زلزال يسجل في أميركا الشمالية.

حيث أدى إلى دمار كبير في أنكوراج، وألحق خرابا بخليج ألاسكا على الساحل الغربي للولايات المتحدة.