نابلس - النجاح - وجهت سفيتلانا تيخانوفسكايا، مرشحة المعارضة في الانتخابات الرئاسية في بيلاروس، نداء للمجلس الأوروبي، شرحت فيه فكرة إنشاء مجلس تنسيق، ودعت لاحترام خيار الشعب ودعم "صحوته".

وقالت في ندائها: "أحثكم على عدم الاعتراف بهذه الانتخابات المزورة. لقد فقد(رئيس البلاد الفائز ألكسندر) لوكاشينكو كل شرعية في عيون شعبنا والعالم بأسره".
وطلبت تيخانوفسكايا في رسالة مصورة، عدم الاعتراف بنتائج الانتخابات في بيلاروس، واعتبرت أنها كانت مزورة، وأن مواطني بلادها الذين أعربوا عن احتجاجهم تعرضوا للضرب والاعتقال.

كما أوضحت مرشحة المعارضة مسألة تشكيل المجلس التنسيقي وأهدافه.

وأعلنت تيخانوفسكايا عن إنشاء مجلس تنسيقي لنقل السلطة. وقد عقد أمس في 18 أغسطس اجتماعه الأول، حيث اتفق أعضاؤه على تشكيل لائحة بمطالبهم من القيادة الحالية للبلاد.

ودعت تيخانوفسكايا في خطابها القادة الأوروبيين إلى احترام سيادة بيلاروس، وخيار الشعب ومبادئ القانون الدولي، وكذلك دعم "دعم صحوة بيلاروس".

وأجريت في 9 أغسطس الجاري انتخابات رئاسية في هذه الجمهورية السوفيتية السابقة. وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية فوز الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكو، الذي يتولى السلطة منذ 1994 فيها، وحصوله على 80% من الأصوات، بينما صوت 10٪ فقط لمنافسته تيخانوفسكايا.

واجتاحت الاحتجاجات في نفس المساء بيلاروس وهي مستمرة منذ 10 أيام.