نابلس - النجاح - كشف مكتب المدعي العام في مانهاتن، سايروس فانس جونيور، في دعوى قضائية جديدة، عن احتمال تحقيقاته مع الرئيس دونالد ترامب وشركته فيما يتعلق بعملية احتيال مصرفي وتأميني.

ودعا مكتب فانس، قاضيًا فيدراليًا لمواجهة جهود ترامب القانونية الجديدة لمنع المدعين من الحصول على إقراراته الضريبية وسجلات أخرى من محاسبيه.

لم تكشف الدعوى التي قدمها مكتب فانس، لمحكمة المقاطعة في مانهاتن ما تحقق بشأنه.

وأوضحت أن المكتب يسعى وراء عقد من السجلات المالية لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على أدلة حول "معاملات مالية ربما تكون غير لائقة من قبل أفراد وكيانات على مدى سنوات".

ولفتت الدعوى إلى ملحوظة لحكم قضائي سابق تقول إن "التحقيق قد يؤدي إلى نتيجة إيجابية ترتبط -من بين أمور أخرى- بعمليات التأمين المزعومة والاحتيال المصرفي من قبل منظمة ترامب ومسؤوليها".