وكالات - النجاح - اكد السفير الصيني ليو شياو مينغ في لندن اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة تحاول إشعال فتيل حرب باردة جديدة مع بلاده، بسبب بحثها عن كبش فداء قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي تجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وتابع في حديث للصحفين:"ليست الصين (هي التي) أصبحت معتدة بنفسها بعدوانية بل الجانب الآخر من المحيط الهادي هو الذي يريد بدء حرب باردة جديدة على الصين وعلينا أن نرد على ذلك".

وأضاف "يريدون فعل أي شيء بما في ذلك معاملة الصين كعدو... على الأرجح يعتقدون أنهم بحاجة إلى عدو ويعتقدون أنهم يريدون حرباً باردة، لكن ليس لنا مصلحة في ذلك وسنظل نقول لأمريكا إن الصين ليست عدوتك بل صديقا لك وشريكا".

يشار إلى أن التوترات بين الولايات المتحدة والصين نمت بشكل متزايد في الآونة الأخيرة بشأن العديد من القضايا.

 بما في ذلك تعامل الصين مع فيروس كورونا المستجد وتشديد قبضتها على هونغ كونغ.