النجاح - نددت الصين بالعقوبات الأمريكية بشأن أقلية إيغور، وهددت برد داعية واشنطن لتحمل كافة العواقب.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع يوم الأربعاء تشريعا يدعو لفرض عقوبات تتعلق بقمع المسلمين الإيغور بالصين، في الوقت الذي أشارت فيه مقتطفات من كتاب ألفه مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون إلى أنه أقر احتجازهم الجماعي.

ومشروع القانون الذي أقره الكونجرس باعتراض عضو واحد فقط يهدف لتوجيه رسالة قوية للصين فيما يتعلق بحقوق الإنسان من خلال إصدار عقوبات على المسؤولين عن قمع هذه الأقلية المسلمة.

وطالب بيان صادر عن الخارجية الصينية واشنطن بالتوقف عن التدخل في شؤونها.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في البيان إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تتحمل كافة عواقب أي رد من بكين وحثت واشنطن على الكف عن الإضرار بمصالح الصين.