النجاح - أعلن البنتاغون عن تحطيم طائرة شحن أميركية، ليل الاثنين، خلال هبوطها في قاعدة التاجي العراقية. بينما ذكرت وسائل إعلام أميركية، أن الطائرة العسكرية انزلقت ولم تتحطم في قاعدة التاجي.

فيما أفاد مصادر بأن الطائرة من طراز "سي-130" انحرفت عن مسارها على مدرج قاعدة التاجي في بغداد، وارتطمت بإحدى الكتل الكونكريتية ما أدى إلى أضرار في هيكل الطائرة.

وقالت مصادر عسكرية عراقية إن الطائرة "تحطمت" خلال هبوطها في مطار التاجي العسكري شمال بغداد بعد احتراق المحرك، فيما تحدثت تقارير عن وقوع "إصابات طفيفة" بين أفراد طاقمها.

وبين البنتاغون إن الطائرة العسكرية الأميركية خرجت عن مسارها في قاعدة التاجي العراقية.

وقبل ساعات، أعلن الجيش العراقي أنّ عناصر مسلّحة مجهولة أطلقت ليل الاثنين صاروخاً سقط في محيط مطار بغداد الدولي حيث يتمركز جنود عراقيون وأميركيون، في هجوم جديد على المصالح الأميركية في هذا البلد.

ويأتي الهجوم الصاروخي قبل ثلاثة أيام من محادثات أميركية-عراقية، مقرّر إجراؤها عبر الإنترنت بسبب فيروس كورونا المستجدّ، في إطار "الحوار الاستراتيجي" الرامي إلى إعادة صياغة التعاون بين البلدين ولا سيّما على الصعيد العسكري.