نابلس - النجاح - أطلقت كوريا الشمالية ما يشتبه بأنها عدة صواريخ كروز قبالة سواحلها الشرقية، ضمن سلسلة تجارب صاروخية لبيونغ يانغ، رغم مخاوف احتمال انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

و قال رئيس هيئة الاركان المشتركة لكوريا الجنوبية، بارك هان كي إن المقذوفات - التي يفترض أنها صواريخ كروز - أطلقت من مقاطعة كانغوون شمال شرقي البلاد صباح الثلاثاء قبل أن تحلق باتجاه بحرها الشرقي.

وأضاف المسؤول العسكري أن الجيش الكوري الجنوبي يراقب عمليات الإطلاق الإضافية المحتملة من قبل كوريا الشمالية.

وأجرت كوريا الشمالية في الأسابيع الماضية سلسلة تجارب لصواريخ قصيرة المدى وغيرها من الأسلحة وسط المحادثات النووية المتوقفة مع الولايات المتحدة.

وكانت معظم الأسلحة التي اختبرها بيونغ يانغ صواريخ بالستية أو قذائف مدفعية بعيدة المدى، ومن غير المعتاد أن تطلق كوريا الشمالية صاروخ كروز.