نيوزيلندا - النجاح - حظرت الحكومة النيوزيلندية لعبة فيديو تمجد عملية إطلاق النار على المصلين في مسجدين بمدينة كرايستشيرش. وبحسب جهاز الرقابة في البلاد، فإن مصصمي اللعبة جعلوا أي شخص ليس من الذكور البيض هدفاً للقتل.

قال رئيس جهاز الرقابة في نيوزيلندا إنه حظر لعبة فيديو تمجد فيما يبدو إطلاق النار في مسجدين بمدينة كرايستشيرش هذا العام. حيث استهدف مسلح في الهجوم، الذي استخدم فيه سلاحا آليا وبثه مباشرة من خلال موقع فيسبوك، مسلمين في صلاة الجمعة في 15 مارس/آذار مما أدى إلى مقتل 51  شخصا وإصابة عشرات آخرين.