وكالات - النجاح - أكّدت رئيسة وزراء ​الدنمارك​مته فريدريكسنأنّ "غرينلاند ليست للبيع، وأنّ فكرة بيعها للولايات المتحدة الأميركية سخيفة"، مشدّدةً على أنّ "غرينلاند ليست دنماركية. غرينلاند ملك مواطنيها".

وكان قد لفت المستشار الاقتصادي للرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، ​لاري كودلو​، إلى أنّ ​الولايات المتحدة الأميركية​ مهتمّة بشراء أكبر جزيرة في العالم.

وأكّد ترامب في تصريح صحافي، أنّه ناقش في الآونة الأخيرة إمكانيّة شراء الجزيرة، على الرغم من أنّ مثل هذه الخطوة لا تمثّل أولويّة فوريّة له. وبيّن أنذ "الفكرة طُرحت، وهي مهمّة من الناحية الاستراتيجيّة".

ومن المقرّر أن يزور ترامب كوبنهاغن في بداية الشهر الممقبل، حيث سيكون ​القطب الشمالي​ على جدول أعمال الاجتماعات مع رئيس حكومة غرينلاند المتمتّعة بالحكم الذاتي فريدريكسن وكيم كيلسن.

وجزيرة جرينلاند أي "أرض الناس"،أو الأرض الخضراء; وهي أكبر جزيرة في العالم وهي بلد عضو في مملكة الدنمارك وعاصمتها نوك، تقع بين منطقة القطب الشمالي والمحيط الأطلسي، شمال شرق كندا. وعلى رغم انتماء جغرافيتها الطبيعية وانتمائها عرقياً إلى منطقة القطب الشمالي وجغرافياً كجزء من قارة أميركا الشمالية، ترتبط سياسيا وتاريخيا بأوروبا، وخاصة أيسلندا، والنرويج، والدانمارك.