النجاح - أعرب وزير التجارة البريطاني ليام فوكس، الاثنين، عن استعداده للاعتذار لابنة الرئيس الأميركي، إيفانكا ترمب، بسبب تسريب مذكرات سرية وصف فيها السفير البريطاني، كيم داروش، الإدارة الأميركية بأنها "لا تؤدي واجباتها كما ينبغي"، و"تفتقر للكفاءة".

ووصف وزير التجارة البريطاني، الذي من المقرر أن يلتقي إيفانكا ترمب خلال زيارته الحالية لواشنطن، تصريحات سفير بلاده: بأنها " غير عادية وغير مقبولة إطلاقاً".

وتزامن تسريب المذكرات مع سعي بريطانيا لإبرام اتفاق تجاري مع واشنطن لذلك اعتبر فوكس أن التسريبات يمكن أن تؤدي حقاً إلى إلحاق ضرر بهذه العلاقة.

من جانبه قال ترمب للصحافيين عن داروش: " لسنا معجبين جداً بهذا الرجل وهو لم يخدم بلده جيداً، لذا بمقدوري أن أدرك وأقول أشياء عنه لكني لن أزعج نفسي".