وكالات - النجاح - حكمت محكمة بريطانية على مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج، بالسجن 50 أسبوعاً، بتهمة انتهاك شروط الإفراج المؤقت عنه بكفالة في 2012، واعتذر أسانج عن تخطيه إجراءات الإفراج بكفالة بسبب خوفه من تسليمه للولايات المتحدة.

أصدرت محكمة بريطانية، الأربعاء، حكماً بالسجن 50 أسبوعاً على مؤسس موقع "ويكيليكس"، جوليان أسانج، بتهمة انتهاك شروط الإفراج المؤقت عنه بكفالة في 2012، لتقدمه بطلب لجوء لدى سفارة الإكوادور في لندن.

وكان القضاء البريطاني أدان أسانج، الشهر الماضي بتلك التهمة، وذلك بعد ساعات من اعتقاله من سفارة الإكوادور، التي تحصَّن فيها لمدة 7 سنوات.

وبحسب الشرطة البريطانية، جرى توقيف أسانج بموجب مذكرة صادرة من القضاء البريطاني لعدم مثوله أمام المحكمة، وأيضاً بموجب طلب تسليم من الولايات المتحدة في يونيو/حزيران 2012.

فيما اعتذر أسانج عن تخطيه إجراءات الإفراج بكفالة، قائلاً إنه وجد نفسه يواجه وضعاً مروعاً، وفعل ما اعتقد أنه الأفضل، بعد خوف شديد من تسليمه للولايات المتحدة بحسب خطاب تلاه ممثل الادعاء مارك سامرز.

وسيمثل مجدداً أمام محكمة وستمنستر، الخميس، للنظر بشأن طلب تسليمه للولايات المتحدة، التي تتهمه بمسؤوليته عن القيام بواحدة من أكبر عمليات تسريب المعلومات السرية.

وكان مؤسس موقع "ويكيليكس" يقيم داخل سفارة الإكوادور في لندن منذ 2012، خشية تسليمه إلى الولايات المتحدة في حالة مغادرته مقر السفارة.