نابلس - النجاح - وافقت محكمة يابانية، الخميس، على إخلاء سبيل كارلوس غصن رئيس شركة "نيسان" السابق، مقابل كفالة قدرها 4.5 مليون دولار.

وسيخرج غصن قريبًا من مركز اعتقاله في طوكيو لتحضير دفاعه ضد اتهامات بمخالفات مالية متعددة.

وحدَّدت محكمة منطقة طوكيو الكفالة بـ(500) مليون ين (4.5 مليون دولار)، في الوقت الذي يواجه فيه نجم عالم صناعة السيارات (4) اتهامات تتراوح بين عدم الإعلان عن كامل راتبه إلى استغلال أموال شركة "نيسان" لمصالحه الشخصية.

وكان غصن يدير قبل توقيفه المفاجئ في التاسع عشر من نوفمبر في طوكيو، تحالف السيارات الأول عالميًّا الذي يضم "رينو" و"نيسان" و"ميتسوبيتشي".

 

يواجه كارلوس غصن عدة اتهامات بالفساد

 

غصن يتصدر قمة ماكرون وآبي

ويقبع غصن البالغ (65) عامًا، في مركز اعتقال في شمال العاصمة اليابانية، حيث سبق أن أمضى أكثر من مئة يوم.

ويواجه غصن اتهامات بـ"الفساد المالي وخيانة الأمانة" بعد مزاعم بعدم الإفصاح عن نحو (82) مليون دولار من راتبه وبتحويل خسائر مالية شخصية إلى حسابات نيسان خلال الأزمة المالية.

وهذا هو ثاني قرار قضائي بإخلاء سبيل غصن بكفالة، ويمثل أحدث حلقة في فضيحة عصفت بصناعة السيارات العالمية.