وكالات - النجاح - قضت محكمة عليا في منطقة نيانزا بجنوب رواندا بالسجن خمس سنوات على 13 شخصًا، وبالسجن عشر سنوات على اثنين آخرين، بعد إدانتهم بالانتماء لجماعات متطرفة من بينها "جماعة الشباب" وتنظيم "داعش" وتقديم الدعم لها.

وبرأت المحكمة 25 آخرين بعد أن عجز الادعاء عن إثبات تورّطهم في أعمال متطرفة.

وكانت الشرطة في رواندا قد اعتقلت هؤلاء الأشخاص في كانون الثاني 2016، بعد أقلّ من أسبوع من قتل الواعظ محمد موجيمانجو المتّهم بتشجيع الشبان على الانضمام إلى الجماعات المتطرفة. وضبطت قوات الأمن مواد تخصّ المتشدّدين، من بينها كتب وأقراص مدمجة ورسائل عبر وسائل التواصل الإجتماعي.