وكالات - النجاح - قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الثلاثاء إنه يجب محاكمة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الفرنسيين الذين تم أسرهم في العراق وسوريا في الدول التي يواجهون فيها اتهامات وإن فرنسا ستطلب تحويل عقوبات الإعدام المحتملة إلى أحكام بالسجن مدى الحياة.

وقال مصدران عسكرين عراقيان إن قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة سلمت أسرى فرنسيين من تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضاً: فنزويلا.. مادورو يلوح بالقبض على رئيس البرلمان

وعلى الرغم من أن ماكرون لم يعلق على عملية التسليم تلك بالتحديد يوم الثلاثاء فقد قال إن من حق الفرنسيين المحتجزين في المنطقة الحصول على مساعدة قنصلية.

وقال ”في هذه الحالات، نضمن حماية حقهم في الدفاع عن أنفسهم وأنه إذا صدرت ضدهم أحكام بالإعدام يتم تحويلها إلى السجن مدى الحياة.

”ولكن لا توجد خطة للعودة“ في إشارة إلى احتمال عودة الأسرى المحتجزين في العراق أو سوريا إلى فرنسا.