نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - قرر الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" تأجيل سحب القوات الأمريكية الكامل من سوريا، مشيرًا إلى أن الانسحاب سيتم بالتدريخ على مدار أربعة أشهر، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري.

ولم تشر المصادر الأمريكية عن سبب هذا القرار بعد، خاصة بعد أنه كان من المقرر أن يتم سحب القوات الأمريكية من سوريا بعد أقل من شهر.

يأتي هذا بعد أن أمر الرئيس الأميركي بسحب القوات الأميركية المنتشرة في شمال سوريا والبالغ عددها نحو ألفي جندي، وهي بغالبيتها قوات خاصة لمقاتلة تنظيم داعش وتدريب القوات المحلية في المناطق التي تمت استعادتها من التنظيم.

من جانبها، ذكرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها تدرس خططا "لانسحاب مخطط ومدروس"، وقال مصدر مطلع على الأمر إن أحد الخيارات هو فترة انسحاب مدتها 120 يوما.

ويعتبر قرارا ترامب بشأن سوريا وأفغانستان نقطة تحول في السياسة الخارجية للولايات المتحدة، وقد يفتحان الباب أمام سلسلة من الأحداث المتتابعة غير المتوقعة في الشرق الأوسط وأفغانستان.

ويأتي الانسحاب العسكري من سوريا، بالتزامن مع وصف وزارة الخارجية الروسية الوجود الأميركي في سوريا بـ"غير الشرعي"، قائلة إنه تحول لعائق خطير في طريق تسوية الأزمة السورية.