ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - اعلن بريت ماكغورك المبعوث الأمريكي للتحالف ضد "داعش" استقالته احتجاجاً على قرار الرئيس دونالد ترامب المفاجئ بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

قال ماكغورك في تصريح سابق إنه سيكون من "التهور" اعتبار أن داعش قد هزم وبالتالي لن يكون من الحكمة إعادة القوات الأمريكية إلى الوطن.

وقال ماكغورك الذي عينه الرئيس باراك أوباما في عام 2015 واحتفظ به ترامب في خطاب استقالته إن المتشددين لم يهزموا بعد وأن الانسحاب المبكر للقوات الأمريكية من سوريا سيخلق الظروف رجوع داعش.

ويعمل ترامب على سحب جميع القوات الأمريكية البالغ عددها  2000 جندي من سوريا وقد أعلن الآن النصر على داعش.

قبل أسبوع من ذلك قال الجنرال جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان المشتركة إن الولايات المتحدة أمامها طريق طويل لتدريب القوات السورية المحلية لمنع عودة ظهور الدولة الإسلامية واستقرار سوريا.

 وأضاف إن الأمر سيستغرق ما بين 35،000 و 40،000 من القوات المحلية في شمال شرق سوريا للحفاظ على الأمن على المدى الطويل لكن حوالي 20 بالمئة فقط من هذا العدد تم تدريبهم.