وكالات - النجاح - قتل 10 أشخاص وأصيب 19 آخرون، الأربعاء، إثر هجوم مزدوج استهدف عناصر من الأمن الأفغاني، شرقي العاصمة كابل.

وقال نجيب دانيش، المتحدث باسم وزارة الداخلية، إن "انتحاريا فجّر متفجرات كانت بحوزته، بالتزامن مع تبادل مسلحين آخرين (لم يحدد عددهم) إطلاق النار مع قوات الأمن"، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وأضاف دانيش، أن "عملية تطهير تجري في المنطقة وتحاول قوات الأمن تأمين موقع الهجوم".

وأردف: "ربما يكون هناك مهاجمون آخرون يختبئون في مكان ما قرب الموقع".

وفي السياق ذاته، نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن المتحدث باسم شرطة كابل، بصير مجاهد، إنّ الهدف من الهجوم "كان شركة أمن بريطانية، تسمى (جي فور إس)، وتقوم بتدريب قوات الأمن الأفغانية".

من جانبه، أعلن ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم طالبان، مسؤولية الحركة عن الهجوم، في منشور عبر تويتر. -