نابلس - النجاح - أكَّد أمين عام حلف شمال الأطلسي "ناتو"، ينس ستولتنبرج، حرص الحلف على إطلاع روسيا بتفاصيل مناورات "ترايدنت 2018" التي تبدأ غدًا الخميس في النرويج، طبقًا لما ذكرته وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء اليوم الأربعاء.

وقال ستولتنبرج في مؤتمر صحفي عقده، اليوم : "نحن حريصون على إطلاع روسيا بأي مناورات تدريبية منذ انتهاء الحرب الباردة"، متابعًا: "قمنا بإطلاع روسيا على كلِّ تفاصيل مناورات ترايدنت (2018)".

وأضاف ستولتنبرج: "ترايدنت (2018) يبدأ غدًا الخميس، وهو أكبر تدريب عسكري منذ انتهاء الحرب الباردة، وسيشارك كلُّ الحلفاء فيه وأيضًا فنلندا والسويد".

وأكَّد ستولتنبرج: "هذه المناورات التدريبية ترسل رسالة واضحة إلى أيّ خصوم محتملين في المستقبل".

ودعا ستولتنبرج روسيا إلى الالتزام بمعاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى، متابعًا: "نحن لا نريد سباق تسلح جديد، ولكن الاتفاق والمعاهدة لا يمكن أن يكونا صالحين إذا لم تحترمهما جميع الأطراف".

وأضاف ستولتنبرج: "جميع الدول الأعضاء اتفقت على أنَّ هذه المعاهدة مهمة جدًا، ولهذا نحن قلقون من تصرفات روسيا بتطوير هذا النوع من الصواريخ"، موضّحًا "نحن ندعم الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن المشكلة تكمن في تصرفات روسيا".

ولفت ستولتنبرج إلى أنَّ "هذه المعاهدة أبرمت بين طرفين، لكن أحدهما يخترق بنودها، وسيكون هناك اجتماع لاحقا في الناتو لمناقشة هذه المعاهدة".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن قبل أيام عزم بلاده الانسحاب من الاتفاقية التاريخية التي أنهت وجود الصواريخ النووية في أوروبا، متَّهمًا روسيا بانتهاكها.