النجاح - قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن "الهولوكوست قد وقع بالفعل، ولكن لا يوجد شيء يبرر سياسة الفصل العنصري (آبارتهايد) في فلسطين، وانتهاك حقوق الفلسطينيين، وبناء المستوطنات"، وذلك في مقابلة مع شبكة "سي بي إس" الأميركية.

وفي مقابلة أخرى مع شبكة "سي إن إن"، قال ظريف، إن "أوروبا وباقي العالم، جادون برغبتهم منع الولايات المتحدة، من هدم إنجاز دبلوماسي عالمي"، في إشارة إلى الاتفاق النووي، بين بلاده والدول الست العظمى.

وأضاف أن طهران درست الانسحاب من الاتفاق النووي، بعد انسحاب واشنطن منه، إلا أن الدول الأوروبية وروسيا والصين، "تعهّدن لإيران بالحفاظ على مصالحها".

وكشف ظريف أن الدول الأوروبية غير راضية "بالطبع"، من أن الولايات المتحدة، العضو الدائم في مجلس الأمن، تطالبهن بانتهاك قرار مجلس الأمن، بل وتنوي معاقبة من يلتزم به.

واستعبد رئيس الدبلوماسية الإيرانية، أن يلتقي رئيس بلاده حسن روحاني، بنظيره الأميركي دونالد ترامب، مشددا على أنه بالنسبة لإيران، فإن "اللقاء يجب أن يكون مهما، وليس فرصة لالتقاط الصور".

وتساءل ظريف "يوجد لدينا اتفاقا نوويا وقّعت عليه 6 دول، إذا انسحاب الرئيس ترامب من الاتفاق، فلمَ نُضيّع وقتنا على لقاء كهذا؟".

وسعت إيران من الاتفاق النووي إلى رفع العقوبات الدولية عليها، ولكن ترامب انسحب من الاتفاق، وأعاد العقوبات.