النجاح - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: "إنّ بلاده ستعمل على إنهاء عملية غصن الزيتون التي بدأت أول أمس السبت ضد من أسماهم بـ"الارهابيين في مدينة عفرين السورية"، في أقرب وقت".

وجاءت تصريحات أردوغان هذه في خطاب ألقاه أمام حشد جماهيري في ولاية بورصة غربي البلاد.

وأضاف أردوغان: "إن شاء الله سننهي عملية غصن الزيتون في وقت قصير جدًا، وأرى الآن كيف يهرب عناصر تنظيم (وحدات حماية الشعب الكردية) الإرهابية، هم سيهربون ونحن سنواصل مطاردتهم".

وأوضح الرئيس التركي أنّ العملية البرية في عفرين مستمرة دون توقف.

وكانت وسائل إعلام تركية أكدت دخول قوات برية تابعة للجيش التركي إلى مناطق تحتلها وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين، وباشرت التقدم في المنطقة برفقة قوات من الجيش السوري الحر.

وذكر مراسل الأناضول التركية يوم أمس الأحد، أن عربات مدرعة تابعة للقوات المسلحة التركية وقوات خاصة وقوات مشاة، تواصل التقدم بعفرين وأن القوات المذكورة توغلت بعمق 5 كيلومترات تقريبًا داخل المنطقة، دون وقوع اشتباكات خطيرة أثناء التقدم.

وقالت رئاسة الأركان التركية في بيان بوقت سابق أمس: "إن الجيش قصف حتى الآن 153 هدفًا عسكريًا إطار عملية غصن الزيتون".

وأضافت الأركان التركية في بيانها، أن عملية غصن الزيتون مستمرة كما هو مخطط لها، وأن القصف شمل مخابئ ومستودع ذخيرة ونقاطا عسكرية أخرى تابعة للمنظمات الإرهابية سابقة الذكر.

وأشار بيان رئاسة الأركان، إلى أن عملية غصن الزيتون التي أطلقت السبت "تأتي من أجل ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة الحدودية ومنطقة عفرين، وتخليص سكان المنطقة الأشقاء والأصدقاء من فلول التنظيمات الإرهابية وما تمارسه هذه التنظيمات من ظلم واضطهاد".