النجاح - قررت شركة "فيسبوك" الأمريكية، تطوير معالجات خاصة بها، لتطوير تقنيات تهتم بـ"الذكاء الصناعي".

وأوضح موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص، أن فيسبوك ستطور شرائح خوادم خاصة بها، لتقلل اعتمادها على شركات أخرى مثل "إنتل" أو "كوالكوم".

وستضع فيسبوك تلك المعالجات الجديدة في مراكز البيانات الخاصة بها، لتشغيل مهام التعلم الآلي، والخوارزميات التي تضعها لموقع التواصل الاجتماعي الخاص بها، وتحسين جودة مقاطع الفيديو في بثها المباشر.

 

وتعمل فيسبوك على تقليل ما يطلق عليه "البصمة الكربونية" الخاصة بالشركات الأخرى داخل المعالجات الخاصة بها.

وقال المتحدث باسم شركة فيسبوك: "تستكشف شركتنا لدفع مستويات أعلى من أداء الحوسبة وكفاءة الطاقة مع جميع شركائنا، ولكن حاليا لا يمكننا التعليق على التقارير التي تتحدث عن خططنا المستقبلية".