النجاح - أعلنت شركة كوالكوم عن ابتكار جهاز استشعار للتعرف على الهوية من خلال بصمة الإصبع، مصمم للتثبيت وراء شاشات الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية.

وأوضحت الشركة، خلال الملتقى الدولي للأجهزة المحمولة في شنغهاي، أن المنتج الجديد يمكنه العمل تحت الماء وفي حالة ابتلال الأصابع، كما يمكن استخدامه لقياس معدل ضربات القلب.

ويمهد هذا الطريق أمام الشركات المتخصصة في إنتاج الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل "أندرويد" لوضع تصميمات ملساء بدرجة أكبر.

وتستخدم أجهزة الاستشعار التي تتعرف على بصمات الأصابع في تشغيل الأجهزة دون الحاجة لكتابة شفرات، وتوثيق دفع الأموال، وأنشطة أخرى تقتضي التحقق من الهوية.

وحتى الآن، تحتل أجهزة الاستشعار مساحة أسفل الشاشة التي تعمل باللمس أو على ظهر الجهاز.

وتعمل تقنية كوالكوم عبر إرسال موجات فوق صوتية، ترتد إلى جهاز الاستشعار بانعكاسات متباينة الشدّة وفقا للمنطقة التي اصطدمت بها من الإصبع.