علا عامر - النجاح - أفادت دراسة علمية حديثة أن قيلولة ما بعد الظهيرة تضاعف نسبة رشاقتك الذهنية بشكل ملحوظ، وخاصة لدى فئة كبار السن الذين تجاوزت أعمارهم سن الستين.

وأوضح العلماء أن هذه القيلولة تساعد على منح الدماغ قسط من الراحة والصفاء الذهني، بعيدا عن المشاكل المتعددة التي يواجهها الإنسان طوال اليوم.

وأشار أحد العلماء إلى أن أفضل وقت لأخذ قيلولة ما بعد الظهيرة يمتد من الساعة الواحدة إلى الثالثة عصرا، ولمدة تتراوح من 10 إلى 30 دقيقة .

وحذر عالم آخر من أن أخذ قيلولة لمدة أكثر من نصف ساعة يشير إلى أن الإنسان لا يحصل على ساعات نوم كافية خلال الليل.

وشدد العلماء على أن التجارب أظهرت بأن الأشخاص الذين يأخذون قيلولة ما بعد الظهيرة يتمتعون بقدر أعلى من المهارات الذهنية مقارنة مع الأشخاص الذين لا يأخذون هذه القيلولة بشكل منتظم.

ونوهه الباحثون إلى أن هذه الدراسة تدحض كافة المفاهيم الخاطئة المرتبطة بقيلولة ما بعد الظهيرة، والتي يشير بعضها إلى أنها علامة على المرض، أو الكسل ، أو التعب.