ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة طبية حديثة أن غالبية الأطفال المصابين بفيروس كورونا المستجد لا يعانون من أعراض صحية خطيرة تتجاوز خطورة أعراض الإنفلونزا العادية.

ووجد الأطباء في مستشفى الأطباء الوطني أن معظم الاطفال الذي دخلوا إلى المستشفى بعد إصابتهم بفيروس كورونا لم يعانوا من أعراض صحية خطيرة مقارنة مع كبار السن.

وأشاروا إلى أن الفرق الواضح بين المرضين هو في الأعراض، حيث أن أعراض كورونا لدى الأطفال تشمل الحمى، وآلام معدة، وألم جسدي، وتكون بنسبة أكبر نوعا ما .

ونوهه الأطباء إلى ضرورة التمييز بين المرضين خاصة في مع عودة المدارس واقتراب فصل الشتاء.

ويعتقد العلماء أن الأطفال يتمتعون بنوع من المناعة الذاتية ضد المرض.

وكشفوا عن عدد من الأعراض التي يجب مراقبتها لاكتشاف إصابة الطفل بكورونا في وقت مبكر، وهي

- إرتفاع درجة الحرارة بصورة كبيرة

- الإصابة بنوبات السعال الجاف والمستمر لعدة ساعات

-فقدان أو ضعف حواس الشم والتذوق

- صعوبة في التنفس

- آلام المفاصل

-التعب والإعياء

- آلام المعدة والإسهال