النجاح - راقب الباحثون نتائج مسح لحساسية الأطفال، شاركت فيه أكثر من 4 آلاف عائلة، لكشف العلاقة بين تناول الأسماك والوقاية من الإكزيما والربو وحمى القش.

وقارن الباحثون حالة الأطفال في عمر عام الذين يتناولون الأسماك مرة واحدة على الأقل في الأسبوع حتى يبلغوا عامين، مع أقرانهم الذين يستهلكون كميات أقل من الأسماك.

ووجد الباحثون أن تناول الأسماك مرة واحدة على الأقل أسبوعياً، يقي الأطفال الصغار من الإكزيما والربو وحمى القش، وأن نسبة الوقاية تتراوح بين 28 إلى 40%، وفقاً لكمية الأسماك المتناولة.

وقالت ميلاني راي سيمبسون، قائد فريق البحث: "يبدو أن تناول الأسماك بأنواعها المختلفة يوفر فائدة صحية للأطفال الصغار، وليس فقط الأسماك الدهنية فقط كالسالمون والماكريل".

وأضافت: "وجدنا أن تناول الأسماك في سن عام واحد يقلل من خطر الإصابة بالإكزيما والربو وحمى القش في سن السادسة". وأشارت سيمبسون إلى أن "هناك استنتاجاً واحداً من هذه الدراسة هو أنه ينبغي لنا زيادة تناول الأسماك للأطفال في السنة الأولى من عمرهم، لأن ذلك يحدث تأثيراً وقائياً ضد الإكزيما والربو".