النجاح - أكدت دراسة حديثة أن إجراء تغيير بسيط في الحمية الغذائية، يساعد الإنسان كثيرا على تلافي مرض السرطان، وعلى إطالة العمر.

وخلصت الدراسات إلى أن تناول الأغذية الغنية بـ"الفلافونويد" يمكن أن يبعد الأمراض، ويساعد في الحصول على عمر أطول.

ودرس الباحثون في جامعة “إديث كوان” بأستراليا حالات 50 ألف شخص طوال مدة زمنية استغرقت نحو 23 عاما، وخلال الدراسة توفي نحو 14 ألف شخص.

وأشارت إلى أن كثيرا من الأبحاث السابقة ركزت على علاقة التغذية بخطر الإصابة بالأمراض ومن ثم الموت.

ولفتت إلى أن الباحثون حول العالم يؤكدون أن تناول المزيد من الفاكهة والخضراوات يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ويشيرون الباحثون في الدراسة إلى أهمية الدور الذي يلعبه "الفلافونويد" في حماية صحة الإنسان.

وتوجد هذه المادة في الأغذية الطبيعية، مثل الفواكه والخضراوات والشاي والشوكولاتة الداكنة.

وخلص الباحثون إلى أن الفلافونويد يتكون من 6 مركبات، لكل منها تأثير على الجسم بطرق مختلفة.

وقالوا إن الغاية الأساسية من الدراسة هي معرفة العلاقة بين الفلافونويد والوقاية من أمراض القلب والسرطان.

واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يستهلكون نحو 500 ملم من الفلافونويد يوميا، قل خطر إصابتهم بأمراض السرطان والقلب، لكن فوق 500 ملم لم تكن هناك فائدة إضافية.