النجاح - ما هو الإجهاض؟

هو انتهاء الحمل قبل اكتمال نمو الجنين، و تُعرّفه منظمة الصحة العالمية اكتمال نمو الجنين بتمام بلوغ وزنه 500 جم أو ما يعادل اكتمال 20 أو 22 أسبوع من الحمل، وتتعرض 20 – 15 % من النساء الحوامل للإجهاض والذى يحدث عادة  قبل اكتمال الأسبوع الـ 13 وقد تزيد هذه النسبة لتصل إلى 60 % حيث قد ينتهي الحمل قبل موعد الدورة الشهرية القادمة فلا تدرك السيدة حدوثه أصلاً.

اسباب الاجهاض .. ما هي؟ قد يتمكن الطبيب من تحديد اسباب الاجهاض أو لا، حيث في أغلب الأحيان تكون اسباب الاجهاض غير معروفة، أما خلال أشهر الحمل الثلاث الأولى تكون اسباب الاجهاض غالباً مما يلي: الأمراض الوراثية الناتجة عن خلل في الكروموسومات ، والتى تزيد نسبة حدوثها بتقدم عمر الأم و بخاصة مع تعدي سن الـ 35 .

أمراض المناعة مثل الذئبة الحمراء .

مرض السكري في حالة عدم ضبط نسبة سكر الدم. بعض أنواع العدوى البكتيرية كالحصبة الألمانية أو الفيروسية كالهربس.

وجود عيوب في تكوين الرحم، أو أورام ليفية.

بعض العمليات البسيطة كسحب عينة السائل الأمنيوسي. مع العلم أن التمارين الرياضية، و ممارسة الأعمال التى اعتادت المرأة ممارستها قبل الحمل، و الممارسة الجنسية لا تزيد خطر حدوث الإجهاض، طالما أن الحمل يمر بسلام دون أي مضاعفات أو مشاكل، و طالما لم تتعرض المرأة سابقاً لحالة إجهاض أو ولادة قبل الموعد المحدد.

تشير الدراسات إلى أن تدخين أكثر من 10 سجائر في اليوم الواحد تزيد نسبة حدوث الإجهاض، كما تشير أيضاً إلى أن التعرض لدخان سجائر الآخرين (التدخين السلبي) يرفع هذه النسبة، كما أن المشروبات الكحولية، الشاي و القهوة، الإصابة بالحمى أو استخدام مضادات الالتهاب و مسكنات الألم في وقت الإخصاب المتوقع يرفع نسب حدوث الإجهاض. 

يعتبر النزيف أول أعراض الإجهاض في الشهر الأول وأهمها، من المرجح أن يكون النزيف الناجم عن الإجهاض أثقل من نزيف الحيض العادي، حيث يتم تمرير نسيج الحمل جنباً إلى جنب مع سفك بطانة الرحم، ولكن لن يكون هناك كتلة للجنين في هذا الوقت المبكر، حيث لا يزال الجنين مجهرياً وغير متطور، كما قد يتم تمرير تجلطات دموية أيضاً.