ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة حديثة أنه لا يوجد رابط بين زيادة احتمالية ولادة بعض النساء لطفل ميت بسبب مرور أمهاتهن بهذه التجربة في السابق، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ونوه الباحثون إلى أن هذه الدراسة هدفت إلى التحقق من الدراسات السابقة التي أشارت إلى أن وجود خلل وظيفي في المشيمة وتسمم الحمل يرجع إلى الأسباب الوراثية.

واستندت نتائج هذه الدراسة على تحليل فريق الباحثين التابع إلى جامعة ابردين الاسكتلندية السجلات الصحية لأكثر من 26 ألف زوج من الأمهات والبنات.

وأشار الباحثون إلى أنه لا يوجد رابط وراثي بين الأم وابنتها في حالات ولادة طفل ميت أو الإجهاض.

وأشار الباحثون إلى أن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تتناول حقيقة الارتباط الجيني بين الأم ووالدتها.

وقال الباحث الرئيسي "اندرو وولنر" : " إن نتائج دراستنا تشير إلى عدم وجود ضرورة للخوف من ولادة بعض النساء لطفل ميت بسبب مرور أمهاتهن بهذه التجربة لأنه ليس بالأمر المتوارث".

وأضاف: " إنها الدراسة الأولى التي تناولت التحقيق في حقيقة توارث خطر ولادة طفل ميت من الأم إلى ابنتها".