النجاح - كشف بحث أجرته شركة Viessmann البريطانية عن كمية ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن عدد من العناصر اليومية، والذى أظهر أن استخدام الهاتف الذكي الخاص بك لمدة ساعة واحدة فقط في اليوم ينتج كمية من ثاني أكسيد الكربون في غضون عام واحد، تتجاوزرحلتين ذهاب وعودة من لندن إلى جلاسجو .

ووفقا لموقع "ميرور" البريطانى، ساعة من استخدام الهاتف الذكي كل يوم لمدة عام يخلق 1.25 طن من ثاني أكسيد الكربون، وهذا هو أكثر من رحلتين ذهابا وإيابا من لندن إلى جلاسكو، والتي تنتج 500 كيلوجرام من ثاني أكسيد الكربون لكل منهما.

يتم إنشاء انبعاثات CO2 بواسطة الخوادم ومراكز البيانات عند استخدام الهاتف الذكي للوصول إلى كل شيء من التطبيقات ومحركات البحث إلى الخرائط والرسائل النصية.

أظهر البحث أيضا أن غلاية المياه تنتج 70 جراما من ثاني أكسيد الكربون، أما القيادة ميلا في السيارة المتوسطة ينتج 710 جراما، وقضاء ليلة في فندق ينتج 25 كيلوجراما.