ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت دراسة حديثة إلى أن  مرض السرطان  يبدأ بالانتشار في عضو الكبد في جسم الانسان، وذلك بسبب احتوائه على سلسلة من الخلايا التي تشكل مركز سلسة ردود الفعل التي تجعلها عرضة للاصابة بالسرطان، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع "medical express"، الخميس.

وأوضح الباحثون بأن خلايا الكبد تقوم بالتفاعل مع الالتهابات وتحفيز بروتين "stat3" و بروتين "saa"  اللذان يشكلان تربة خصبة لانتشار مرض السرطان القاتل.

وأكد العلماء أن الطريقة الوحيدة لوقف هذا الانتشار هو تناول المضادات الحيوية التي توقف اشارات "IL 6" التي تحفز التفاعل مع الخلايا السرطانية.

وقال الباحث الرئيسي" جورجي بيتي": " لقد توصلنا إلى أن خلايا الكبد هي المنسق الرئيسي لعملية انتشار مرض السرطان".

واستندت نتائج هذه الدراسة على تحليل الباحثين لخلايا مجموعة من الفئران المصابة بسرطان البنكرياس، وتبين بأنهم يعانون من خلايا الكبد المحفزة لانتاج بروتين "stat3".

 اقرأ أيضًا :فوائد البطاطا الحلوة لمرضى الكبد

وأشار الباحثون إلى أن هذه الآلية هي الآلية ذاتها التي ينتشر فيها سرطان القولون ، والبنكرياس، والرئتين.

ويعتبر الكبد جهاز استشعار حساس في جسم الانسان، بخاصة أن خلايا الكبد تتفاعل بطريقة تساعد على انتشار مرض السرطان.