ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة عن أن أهمية المحادثات الموجزة مع الزملاء والجيران تعادل أهمية الحديث مع أحد الأصدقاء المقربين من حيث التأثير على درجة السعادة التي يشعر بها الإنسان.

ووجدت الدراسة بـأن هذه الأحاديث تساهم في الوقاية من حدوث خلل في عمل الرئتين، مما يزيد من إحتمالية تمتع الإنسان بصحة جيدة.

وقال الباحث الرئيسي "شيلدون كوهين"، جامعة كارنيغي ميلون،:" إن هذه الدراسة تؤكد على أهمية التفاعل الإجتماعي في الحفاظ على الحالة الصحية للإنسان".

وأشار الباحثون إلى أن هذه التفاعلات تساهم في مساعدة الإنسان في التخلص من التوتر، وتشجعه على إتباع أسلوب حياة صحي.

وإستندت نتائج هذه الدراسة على قيام فريق الباحثين بتحليل حالة أكثر من 4000 شخص، يتراوح معدل أعمارهم ما بين 52 -94 سنة.

حيث تم فحص أدآء الرئتين في بداية الدراسة وبعد مرور فترة 4 سنوات على بداية الدراسة، وتم الطلب من المشاركين من تقييم أدآئهم الإجتماعي في كل شهر تقريبًا.

وأكدت النتائج على أنه كلما ازدادت نسبة التواصل الإجتماعي كلما تمتع الإنسان بصحة جيدة.