النجاح - أظهر باحثون من الدنمارك، أن الاستحمام بالتناوب بين الماء البارد والساخن يغير الطريقة التي يحرق بها النسيج الدهني للشخص بسبب انتاج الحرارة في الجسم.
 
وقام الباحثون بالتعاون مع ثمانية متطوعين شبان سبحوا في حفرة جليدية ودخلوا الساونا بالتناوب يوميا لمدة عامين على الأقل، ومجموعة أخرى من ثمانية أشخاص كانوا يدخلون فقط للساونا.

وأثبتت الدراسة أنه عند تعرض المشتركين لدرجات حرارة باردة، يزداد النشاط الجسمي لديهم مما يساهم في حرق عدد أكبر من السعرات الحرارية.

تشير كاميلا شيل، المؤلفة الرئيسية للدراسة، والأستاذة المساعدة في جامعة كوبنهاغن، إلى أن المجموعة الأولى تحرق سعرات حرارية أكثر من المجموعة الثانية، وربما يرجع ذلك جزئيًا إلى زيادة الحاجة لإنتاج الحرارة.

درس الخبراء أيضًا التنظيم الحراري عند المشاركين، اتضح أن المجموعة الأولى كان لديها انخفاض في درجة حرارة الجهاز العصبي المركزي والأعضاء الداخلية للصدر وتجويف البطن.