النجاح - تشير الكثير من الدراسات إلى أن الإنسان لا يحصل على الكمية الكافية من فيتامين د عن طريق الطعام مثل اللحوم والأسماك أو أشعة الشمس، الأمر الذي قد يستدعي استهلاك المكملات المصنعة.

 ونوّه موقع "mindbodygreen" المتخصص بالصحة، إلى وجود توقيت وأساليب مهمة لتناول هذا المكمل من أجل الحصول على أعلى استفادة ممكنة.

وبحسب الدراسات، فإن "فيتامين د" هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، لذلك يفضل تناوله مع بعض مصادر الدهون الطبيعية.

وبحسب الأخصائي في مجال التغذية المتكاملة، ويتني كراوتش، فإن مكملات فيتامين د "يتم امتصاصها بشكل أفضل عند تناولها مع الأطعمة التي تحتوي على الأفوكادو أو زيت الزيتون أو الكتان أو أي مصادر أخرى للدهون المفيدة"، لذلك فإن تناول المكملات على معدة فارغة تعتبر "فكرة سيئة".

يضيف كراوتش: "إذا كان المكمل الغذائي الخاص بك يحتوي بالفعل على دهون كافية متضمنة (مثل زيوت السمك)، فلا داعي لتناوله مع الطعام".

ونوّه المصدر إلى أن "هذه ميزة نادرة بين مكملات "فيتامين د" المعروضة اليوم في الأسواق، حيث تحتوي بعضها على نسب من الدهون، لذلك يمكن التحقق من هذه المعلومات بقراءة الإرشادات التي تشير إلى وجود نوع من الدهون أو الزيت لتعزيز الامتصاص موجودة مع المكمل.

ونوه الخبراء إلى أن الدراسات التي أجريت على هذا المكمل أظهرت "أن فيتامين د الذي يحتوي على الزيت يمكن تناوله كوجبة كاملة على معدة فارغة، مع دهون إضافية أو بدونها".