نابلس - النجاح - منذ بدء الجائحة تم رصد العديد من السلالات المتحورة الجديدة لفيروس كورونا، وضمن آخر السلالات الجديدة المكتشفة يأتي المتحور الكولومبي والذي بدأ بالانتشار في بريطانيا، فهل علينا القلق؟

صرحت الجهات الصحية الرسمية في بريطانيا مؤخرًا عن رصد سلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا، وهي المتحور الكولومبي، حيث تم توثيق 16 حالة من الإصابة بهذه السلالة في بريطانيا حتى اللحظة، كما يتم حاليًا فحص 6 حالات أخرى يعتقد أنها مصابة بالمتحور الكولومبي كذلك.

تم رصد كافة حالات الإصابة المكتشفة حتى اللحظة في العاصمة لندن تحديدًا، وجميع المصابين هم أشخاص في العشرينات من العمر. من بين المصابين يوجد شخصان كانا قد حصلا على لقاح فيروس كورونا في وقت سابق، كما يوجد 3 أشخاص سبق لهم السفر للخارج. ولكن وعلى الصعيد الإيجابي لم يعلن عن أية حالة وفاة بين المصابين حتى اللحظة.

وتبعًا للجهات الصحية البريطانية، لم يتمكن الباحثون بعد من تحديد ما إذا كان المتحور الكولومبي أكثر خطورة من سابقاته، بما في ذلك متحور الدلتا، كما لم يتم التوصل بعد إلى مدى قدرته على مقاومة اللقاحات.

لكن وتبعًا لبعض البحوث الأولية، تبين أن المتحور الكولومبي:

  • يحمل ذات الطفرة التي جعلت متحور الألفا سريع الانتشار، لذا قد يكون المتحور الكولومبي بدوره سريع الانتشار كذلك.
  • يشترك مع متحور بيتا في سمات معينة جعلت متحور بيتا قادرًا بشكل جزئي على تجاوز مناعة اللقاحات.

يأتي المتحور الكولومبي لينضم إلى سلالات أخرى لفيروس كورونا تنتشر حاليًا في بريطانيا، ليصبح عدد سلالات فيروس كورونا المستجد المنتشرة في بريطانيا 31 سلالة مختلفة، ولكن المتحور السائد والأكثر انتشارًا هو متحور الدلتا، والذي يشكل ما يقارب 99% من حالات الإصابة الحالية بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا.

على الرغم من أن حالات الإصابة بالمتحور الكولومبي في بريطانيا هي حالات جديدة، إلا أن بريطانيا ليست الدولة الأولى التي يبدأ المتحور الكولومبي بالانتشار فيها.

فتبعًا لمنظمة الصحة العالمية، تم رصد الإصابة الأولى بالمتحور الكولومبي والذي أطلق عليه علميًا اسم (B.1.621) في شهر كانون الثاني من العام الحالي في كولومبيا، ليتم بعد ذلك رصد العديد من حالات الإصابة به في دول مختلفة، وقد سجل أكبر عدد من حالات الإصابة بالمتحور الكولومبي تحديدًا في الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك. 

تبعًا للهيئات الرسمية، فإن المتحور الكولومبي هو إحدى سلالات  فيروس كورونا المثيرة للقلق، ولكن لا يزال الأمر بحاجة للمزيد من البحث والدراسة للتعرف على هذا المتحور عن كثب وتحديد درجة خطورته.