النجاح - حذرت دراسة حديثة من أن عدم تنظيف الأسنان ليوم واحد فقط يؤثر بشكل كبير على صحة الفم، الأمر الذي قد يستدعي تدخلا طبيا حال تكرار هذه العادة.

وقال بيتر فانستروم، وهو طبيب أسنان في أتلانتا: "تؤكد الدراسة الجديدة ما أوصت به جمعية طب الأسنان الأميركية والجمعية الأميركية لأمراض اللثة لسنوات" بشأن ضرورة المواظبة على تنظيف الأسنان بشكل يومي.

وأوضح فانستروم أنه في الفم السليم، تستطيع البكتيريا الجيدة التغلب على البكتيريا السيئة. لكن البكتيريا السيئة تبدأ في التغلب على البكتيريا الجيدة بسرعة مفاجئة في حال تكاسل الشخص عن تنظيف أسنانه.

وأكد أن البكتريا السيئة يمكن أن تبدأ في مهاجمة اللثة في غضون 4 إلى 12 ساعة بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة، الأمر الذي يسبب التهابات فيها، ومن هنا ينصح بتنظيف الأسنان من ثلاث مرات إلى مرتين في اليوم.

 

ويقترح فانستروم على أولئك الذين لا يستطيعون تنظيف أسنانهم بسبب السفر لساعات طويلة، ويتعذر عليهم الحصول على فرشاة أسنان، استخدام أصابعهم في فرك أسنانهم ومن ثم غسلها بغسول الفم.

أما إن تعذر عليك حتى هذا الخيار، يجب الابتعاد عن أكل السكريات والتركيز على الخضراوات، لأن الأولى تعلق بالأسنان بشكل أكبر بكثير من الثانية.