النجاح - التجويف هو ثقب يتطور في السن. وتتكون التجاويف عندما تتعرض البكتيريا السيئة في الفم للحمض، والذي يأتي عادة من الأطعمة السكرية أو الحمضية. ويؤدي ذلك إلى إزالة المعادن من مينا الأسنان، ما يجعلها ضعيفة وعرضة للتسوس.

والأشخاص الذين يعانون من جفاف الفم أو لا يحصلون على ما يكفي من الفلورايد هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتسوس.

وتتضمن بعض أعراض التجويف ما يلي:

- الألم

- رائحة الفم الكريهة

- التهاب اللثة حول السن

- بقع بيضاء أو بنية على السن

- ثقب واضح في السن

ماذا يحدث إذا لم تعالج التجويف/التسوس؟

لن يختفي التجويف من تلقاء نفسه. وإذا تركت تجويفا دون علاج، فإنه يستمر في النمو ويسبب المزيد من تسوس الأسنان.

إليك كيف يمكن أن يتطور التجويف إذا لم تعالجه:

1. عندما يتشكل التجويف، تبدأ مينا الأسنان بالضعف نتيجة تراكم الترسبات على الأسنان. والمينا هي الطبقة الخارجية الواقية من الأسنان. وما يزال بالإمكان تجنب التسوس باستخدام علاجات الفلوريد التي يقوم بها طبيب الأسنان.

2. عندما تحصل على تجويف لأول مرة، تتأثر مينا أسنانك فقط. وفي هذه المرحلة، لن يشعر معظم الناس بأي ألم أو حساسية. ومن المحتمل أن تعرف فقط أن لديك تجويفا من خلال فحوصات الأسنان المنتظمة.

3. إذا لم تتم معالجة التجويف في مرحلة المينا، فإنه يتحلل أكثر وينتشر إلى الطبقة الوسطى من أسنانك، والتي تسمى العاج.

4. ثم ينمو التجويف إلى الطبقة الأعمق من الأسنان، حيث يؤثر على اللب والأعصاب.

5. يمكن أن يتسبب اللب المصاب في تكوين خرّاج، والذي عادة ما يكون مؤلما ويسبب حساسية لدرجة الحرارة. وفي هذه المرحلة، قد يحاول طبيبك إنقاذ أسنانك بقناة الجذر، ولكن إذا لم يتمكن من ذلك، فسيلزم خلع السن.

ويقول الدكتور جون غربيتش، أستاذ طب الأسنان في مركز Irving الطبي بجامعة كولومبيا: "إذا لم تتم معالجة التجاويف، فإنها تستمر في النمو. وفي النهاية، سوف ينمو التسوس إلى النقطة التي يقوض فيها بنية الأسنان ويصل إلى عصب السن. وهذا يمكن أن يتسبب في تلف الأسنان بشكل أكبر، والعدوى، وفقدان الأسنان".

وقد يؤدي ترك التجويف دون علاج إلى مضاعفات أكثر خطورة. وفي حالات نادرة جدا ومتطرفة، إذا لم يتم علاج العدوى الناتجة عن تسوس الأسنان بشكل صحيح، فقد تنتشر إلى دماغك وقد تكون قاتلة.

كيفية معالجة التجويف/التسوس:

تُعالج التجاويف وفقا لمدى الضرر الذي تسببه في السن. وفي مرحلة مبكرة لا يحتاج التجويف إلا إلى المعالجة بحشو أسنان بسيط أو تاج. وإذا وصل التجويف إلى الطبقة الأعمق من أسنانك وأثر على اللب والأعصاب، فيجب إجراء عملية استئصال قناة الجذر.

ويقول غربيتش: "تتم معالجة التجاويف عن طريق إزالة المنطقة الفاسدة واستبدالها بترميم مثل مركب بلون الأسنان. وإذا كان التجويف واسعا، فيمكن استخدام ترصيعات البورسلين، والتيجان كترميم".