نابلس - النجاح - قال الأكاديمي فاليري تشيريشيف، أحد كبار علماء علم المناعة في روسيا، أن الليمون والزنجبيل اللذين يعتبرهما الكثيرون دواء لعلاج فيروس كورونا، يمكن أن يلحقا الضرر بالمناعة.


وأشار الخبير في حديث لصحيفة "روسيسكايا غازيتا" إلى أن الليمون والزنجبيل من مجموعة المواد التي تحفز نشاط منظومة المناعة في الجسم. والاعتماد على تأثيرها السحري، ليس سوى نتيجة أوهامنا اليومية بشأن انتظار المعجزة.


وأضاف، "تعزيز" المناعة بمساعدة المواد المحفزة أمر محفوف بالمخاطر، لأنه نتيجة رد فعل هذه الإثارة سيتبعه استنفاد أو نقص المناعة الثانوي.


وأوضح، "إذا أثر محفز ما في هذا الوقت في الجسم، فإن منظومة المناعة قد تصبح غير  قادرة على حماية الجسم، وبالتالي يمرض الشخص".


والجدير بالذكر أن أسعار الليمون والزنجبيل ارتفعت إلى مستويات عالية، بعد أن نشر البعض في شبكات التواصل الاجتماعي، معلومات كاذبة عن فعاليتهما في الشفاء من فيروس كورونا.