النجاح - أكدت منظمة الصحة العالمية أفضل طرق الوقاية، والتي شكلت فيها عملية غسل اليدين بالماء والصابون أهم النصائح للوقاية، وأولاها الأطباء والمختصون عناية خاصة.

ففي استطلاع نشره معهد "غالوب" في 2015، كشف أن نسبا مرعبة من الأوروبيين لا يغسلون أيديهم بالماء بعد الخروج من المرحاض.

وتصدرت هولندا قائمة الدول الأقل نظافة، إذ أن أكثر من 50% ممن شملهم الاستطلاع ذكروا أنهم لا يستخدمون الماء والصابون عقب خروجهم من المرحاض.

أما إيطاليا الذي ينتشر فيها فيروس كورونا بشكل متسارع، فإن نسبة 43% من مواطنيها، الذين شملهم الاستطلاع، لا يغسلون أيديهم بالماء بعد دخول الحمام.

أما إسبانيا فكان لها نصيب من الاستطلاع، إذ أقر أكثر من 40% ممن ذكرهم الاستطلاع أنهم لا يستخدمون الماء والصابون بعد قضاء حاجتهم.

بينما جاءت بريطانيين نسبة أفضل في غسل اليدين حيث سجلت ما نسبته 75% من البريطانيين يغسلون أيديهم بعد الخروج من المرحاض الأمر الذي جعل بريطانيا إحدى أكثر دول غرب أوروبا نظافة بعد ألمانيا 78%.

في المقابل، فإن مواطني البوسنة والهرسك هم أكثر شعوب أوروبا نظافة، إذ بلغت نسبة من يستخدمون الماء والصابون في غسل أيديهم بعد استخدام الحمام 96%، وأتت كوسوفو في المركز الثاني بـ94%.